قبل الافتتاح: الأسواق تنتظر الفيدرالي والنفط والذهب يحلقان وأوبك لم

0
13

الأحداث الرئيسية

تغيرت العقود الآجلة الأمريكية لمؤشرات داو، وإس آند بي، و، و، بالإضافة إلى الأسهم الأوروبية، بشكل طفيف قبل اليوم الأول من التداول بعد عطلة نهاية الأسبوع في الولايات المتحدة حيث تنتظر الأسواق صدور ، المقرر نشره في الأربعاء. هذا وتذبذبت حيث أخذ المتداولون في الاعتبار تداعيات ارتفاع أسعار النفط مع انهيار محادثات أوبك +. فيما لم يختلف الحال بالنسبة للدولار الذي يعيش فترة من التذبذب؛ بينما ترتفع لليوم الخامس على التوالي.

الشؤون المالية العالمية

كانت العقود الآجلة للولايات المتحدة ثابتة بعد أن سجلت جميع المؤشرات الرئيسية، باستثناء راسل 2000، الأرقام القياسية في التداول الأسبوع الماضي. في أوروبا، عوض ارتفاع أسهم الطاقة عمليات البيع في منتجي السيارات، تاركًا مؤشر STOXX 600 ثابتًا في الغالب. كما تخطط بريطانيا لتخفيف جميع القيود الاجتماعية في 19 يوليو، وقد أدى هذا الإعلان إلى تعزيز الجنيه الاسترليني، مما أثر على مؤشر FTSE 100، وهو مقياس السوق الرئيسي للمملكة المتحدة المعتمدة على التصدير.

مؤشر الجنيه الأسترليني مقابل الدولارمؤشر الجنيه الأسترليني مقابل الدولار

 

قلص الجنيه تقدمه، مكونًا نجمة شهاب هبوطية (اكتملت عند الإغلاق)، حيث اقترب السعر من علم هبوطي. يعد هذا النمط هو ربيع السوق. وبعد التراجع، ينطلق في الاتجاه السابق، وفي هذه الحالة يكون الاتجاه إلى الأسفل.

مع ذلك، فإن المتوسط المتحرك لـ 200 يوم يقدم دعمه إلى أدنى مستويات فبراير ومارس، والذي قد يتحول إلى خط العنق لقمة الرأس والكتفين، إذا قدم المستوى 1.36 دعمًا. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فقد يتحول إلى قمة مزدوجة إذا انخفض السعر عبر المستوى 1.36.

هذا وتواجه أوبك + أزمة حيث لم تؤد العلاقة بين المملكة العربية والإمارات العربية المتحدة إلى زيادة المعروض من النفط. وأدى انهيار المحادثات إلى ارتفاع سعر صوب 80 دولارًا للبرميل، لكنه يزيد أيضًا من مخاطر نشوب حرب أسعار إذا تصاعدت الخلافات في التحالف المؤلف من 23 دولة.

قد تؤدي تكاليف الطاقة المرتفعة إلى زيادة الضغوط التضخمية التي تزيد من حالة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لتهدئة التحفيز الطارئ في الأشهر المقبلة.

من الممكن أن يوفر محضر الاجتماع الأخير للبنك المركزي الأمريكي مزيدًا من السياق حول محوره المتشدد الشهر الماضي. ويرتبط خطر وصول النفط عند 100 دولار للبرميل ” بالتضخم على المدى القصير لدرجة أنه سيجعل السوق شديد الانفعال، ونعلم أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي يراقب البيانات الاقتصادية، والأسواق أيضًا”، حسبما ذكر آلان هيغينز، كبير مسؤولي الاستثمار في Coutts & Co، على تلفزيون بلومبيرج.

أغلقت معظم المؤشرات الآسيوية الرئيسية منخفضة في نهاية جلسة متقلبة. وكان أداء 200 الأسترالي (-0.75٪) دون المستوى، متأثرًا ببيع أسهم التكنولوجيا عالية القيمة بعد أن أعلن بنك الاحتياطي الأسترالي في اجتماع السياسة في يوليو أن الارتفاع الصاروخي في أسعار النفط قد يجبره على زيادة أسعار الفائدة، في محاولة لتهدئة التضخم. وحيث إن سعر النفط له تأثير كبير على الاقتصاد هناك، فإنه يهدد انتعاشه.

كان الصيني (-0.1٪) هو المؤشر الرئيسي الوحيد الآخر في المنطقة الحمراء. هناك موضوع آخر يثقل كاهل عقول المستثمرين الإقليميين وهو الضغط الذي تتعرض له صناعة التكنولوجيا الصينية بعد أن أمرت إدارة الفضاء الإلكتروني في البلاد بإجراء تحقيق في موضوع شركة ديدي جلوبال (بورصة نيويورك: DIDI) بعد أيام فقط من إدراجها في بورصة نيويورك.

تكتسب صناعة التكنولوجيا نفوذًا في السوق الصينية، وستختبر حملة القمع قدرة المتداولين على تحمل المخاطر.

هذا وارتفع خام غرب تكساس الوسيط بعد الإعلان عن تأجيل اجتماع أوبك + حيث فشل الأعضاء في الموافقة على السماح للكارتل برفع الإنتاج. كما بدأت أسعار النفط في طريقها إلى 77 دولارًا، وهو أعلى مستوى منذ 12 نوفمبر 2014.

أثر هذا بشكل مهم للغاية على التضخم في الولايات المتحدة، خاصة قبل الاستخدام التقليدي المتزايد للوقود في الصيف والزيادة الكبيرة في السفر المتوقعة بسبب الطلب المكبوت بعد الإغلاق الوبائي الذي أدى إلى تقييد حركة المستهلكين.

كما أن النفط ضروري لمعظم أشكال الإنتاج، وهو شيء آخر يزداد بعمق أثناء الانتعاش الاقتصادي، لا سيما التعافي السريع الذي تتوقعه الأسواق.

يحاول المستثمرون معرفة ما إذا كان ارتفاع أسعار النفط سيجبر بنك الاحتياطي الفيدرالي على رفع أسعار الفائدة بشكل أسرع مما يخطط له، مما سيقلل الطلب على سندات الخزانة، بما في ذلك في مذكرة العشر سنوات، أو ما إذا كان التضخم سيعطل الانتعاش الاقتصادي المتوقع، الأمر الذي من شأنه زيادة الطلب على الملاذ النهائي، متمثلة في سندات الخزانة الأمريكية، مما يؤدي إلى انخفاض العوائد.

تحليل سندات الـ 10 سنواتتحليل سندات الـ 10 سنوات

إذا هبطت العوائد إلى ما دون المثلث الهابط، فمن المحتمل أن تخترق قاع قناتها الهابطة الحالية، باختبار المتحرك المتوسط لـ 200 يوم.

عاد الدولار من التراجع لليوم الثالث، لكن ذلك لم يمنع الذهب من القفز لليوم الخامس على التوالي، مما أدى إلى تفجير راية هبوطية، وقطع المتوسط المتحرك لـ 200 يوم وتسلق فوق قمة قناته الهابطة السابقة منذ الذروة القياسية لعام 2020.

تحليل مؤشر الذهبتحليل مؤشر الذهب

تم تسطيح المتوسط المتحرك 50 يوم أسفل المتوسط المتحرك لـ 200 يوم الذي لا يزال يشير لأسفل، حيث تتلاشى المتوسطات. ربما، سيوفر محضر بنك الاحتياطي الفيدرالي حافزًا، والذي من شأنه أن يحسم تردد المتوسطات.

ارتفع نحو 35000 دولار.

تحليل مؤشر البتكوينتحليل مؤشر البتكوين

ظلت العملة المشفرة ضمن نطاقها منذ مايو، والذي قد يتحول إلى نمط استمراري لنموذج الرأس والكتفين.

الأحداث المقبلة

  • يوم الخميس، .

  • إصدار بيانات مؤشر أسعار المنتجين الصينيين ومؤشر أسعار المستهلك يوم الخميس.

  • يجتمع وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية لمجموعة العشرين في البندقية يوم الجمعة.

تحركات السوق

الأسهم

  • تغير بشكل طفيف

  • تغيرت  بشكل طفيف

  • انخفاض العقود الآجلة لمؤشر بنسبة 0.1٪

  • تغيرت العقود الآجلة على بشكل طفيف

  • ارتفع مؤشر MSCI Asia Pacific بنسبة 0.2٪

  • تغير مؤشر MSCI للأسواق الناشئة قليلاً

العملات

  • انخفض بنسبة 0.2٪

  • ارتفع 0.2 بالمئة إلى 1.1885 دولار

  • تغير بشكل طفيف عند 110.88 للدولار

  • تغير الخارجي بشكل طفيف عند 6.4614 لكل دولار

  • ارتفع 0.3 بالمئة إلى 1.3886 دولار

السندات

  • تقدم العائد على سندات الخزانة لأجل 10 سنوات نقطة أساس واحدة إلى 1.43٪

  • تغير عائد لأجل 10 سنوات بشكل طفيف عند -0.21٪

  • تغير العائد على السندات لأجل 10 سنوات في بريطانيا قليلاً عند 0.72٪

السلع

Source investing

اضف رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

What is 8 + 6 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)