عاجل: بتكوين عند منعطف تاريخي، ما التالي بعد 150 مليار

0
21


عاجل: بتكوين عند منعطف تاريخي، ما التالي بعد 150 مليار خسائر 48 ساعة؟© Reuters.

Investing.com – لم يكن وحده الخاسر عقب تصريحات الفيدرالي الأمريكي المفاجئة التي ضربت أصول الملاذات. حيث امتدت موجة التراجعات من الذهب إلى والعملات الرقمية، كونها أحد الملاذات الآمنة الجديدة التي يلجأ إليها المستثمرين للتحوط من التضخم. 

 

ونزلت البتكوين منذ قليل دون مستويات الـ 34 ألف دولار عند سعر 33.66 ألف دولار للوحدة أو بتراجع حوالي 8%. بينما قلصت أكبر العملات الرقمية خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الأحد بعضا من خسائرها لتصل إلى مستويات 33.9 ألف دولار. 

ومنذ تصريحات الفيدرالي بشأن زيادة أقرب من المتوقع لأسعار الفائدة نزلت سوق العملات الرقمية بأكثر من 150 مليار دولار خلال أقل من 48 ساعة. ونزلت بتكوين دون مستويات الـ 40 ألف دولار والتي نجحت في التداول أعلاها على مدار 3 جلسات متتالية. 

وأدى انخفاض البتكوين إلى مستويات الـ 35 ألف دولار إلى تردد المضاربين على الصعود في شراء الانخفاض الحالي،مرة أخرى بعد تحرر الأسعار وتجاوزها مستويات الـ 40 ألف دولار. وتتداول البتكوين الآن أعلى مستويات الدعم 35 ألف دولار بعد خسارة ما يقرب من 5 آلاف دولار من قيمتها السوقية عقب قرارات الفيدرالي الأمريكي الأخيرة. 

 

وتتداول البتكوين خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الأحد عند مستويات 35.4 ألف دولار بينما تبلغ قيمتها السوقية 665 مليار دولار. 

وتراجعت مكاسب البتكوين خلال 7 أيام لتصل إلى أقل من 0.3% خلال 7 أيام بينما تتراجع بحوالي 11% خلال ثلاثين يوما. 

وفي المقابل خسر الذهب ما يقرب من 130 دولار في ساعات ليهوى سعر التسليم الفوري إلى مستويات 1763.9 دولار للأوقية، ويتداول الذهب قرب أدنى مستوياته في أكثر من 8 أسابيع. بينما قفزت أسعار الدولار الذي استمد قوته من جديد بعد توقعات بشأن ارتفاع أكثر من المنتظر في معدلات التضخم خلال الأشهر المقبلة وفقا للفيدرالي الأمريكي. 

وزاد بنهاية الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوياته في أكثر من 10 أسابيع إلى مستويات 92.3، وأنهى الأسبوع بارتفاعات 0.47%. 

ومع اجتماع لجنة السياسة المفتوحة للفيدرالي الأمريكي، واجهت بيتكوين والأسواق التقليدية يومًا آخر من الضغط الهبوطي بعد تعليقات من مجلس الاحتياطي الفيدرالي. وتحدث مسؤولون حول إمكانية رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعًا، مما أدى إلى ارتفاع سعر الدولار الأمريكي على حساب الأصول الخطرة وسندات الخزانة. 

 

توقعات 

ويتوقع المضاربون على الهبوط عودة بيتكوين إلى ما دون مستوى الدعم الحاسم 35 ألف دولار، والنزول عند 32.5 ألف دولار قبل أن تعيد بيتكوين النظر إلى قاع التأرجح عند 30 ألف دولار. وفقًا لمحلل العملة المشفرة على تويتر “ويليام كليمني الثالث”، تشير البيانات الحديثة على السلسلة إلى أن بيتكوين في ذروة البيع و “تجلس الآن على نقاط انعطاف مهمة تاريخيًا للمؤشرات الرئيسية على السلسلة.” وقد اقترح كليمنتي أن مالكي العملات على المدى الطويل “يواصلون تحصيل خصم بيتكوين”، مما ساعد على تعويض البيع من قبل مالكي المدى القصير، وأشار إلى حقيقة أن “التراكم يزداد قوة”. 

بشكل عام، لا يزال المستقبل قصير الأجل لبيتكوين محفوفًا بالمخاطر حيث تبع الحالات السابقة لتقاطع الموت ارتدادًا مشابهًا لـ “التصحيح الذي سبق التقاطع”، وفقًا لمحلل العملات المشفرة والمتداول “ريكت كابيتال”. 

من ناحية أخرى، تشير البيانات طويلة المدى إلى مستقبل أكثر تفاؤلًا لأن محافظ الحيتان وحامليها على المدى الطويل يواصلون زيادة أرصدة بيتكوين الخاصة بهم. 

 وأبقى الاحتياطي الفيدرالي على معدل الفائدة الأمريكي مستقرًا قرب الصفر، في نطاق 0.00% – 0.25%. ويتوقع الفيدرالي رفع الفائدة في 2023 بدلًا من 2024. ورفع الفيدرالي توقعات التضخم الأساسي بنسبة 1%، وصولًا لـ 3.4%، مقارنة بتوقعات مارس. وأصر الفيدرالي على أن التضخم “مرحلي”. 

 

جولدمان ساكس 

في تقرير لعملاء إدارة الثروات الخاصة الذي حدده بارون، يشير بنك الاستثمار الشهير جولدمان ساكس (NYSE:) إلى أن البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى لا تفي بالمعايير التي تحدد ما إذا كانت فئة الأصول “قابلة للاستثمار”. 

كتب فريق العمل: “في حين أن النظام البيئي للأصول الرقمية قد يُحدث ثورة في مستقبل كل شيء، فإن هذا لا يعني أن العملات المشفرة هي فئة أصول قابلة للاستثمار.”

كما ركز فريق جولدمان ساكس وراء هذا التقرير على خمسة معايير لتحديد ما إذا كان أحد الأصول، بما في ذلك البيتكوين، استثمارًا حكيمًا، مع تحديد أن الأصل يجب أن يفي بثلاثة على الأقل من هذه المعايير.  

توليد تدفقات نقدية منتظمة يمكن الوثوق بها على أساس تعاقدي، مثل السندات، جني الأرباح من خلال التعرض للنمو الاقتصادي، مثل الأسهم، جلب مزايا متسقة يمكن الوثوق بها للمحفظة من حيث التنويع 

وبالتالي أشار جولدمان ساكس إلى أن البيتكوين لا يفي بأي من هذه المعايير. وأشار البنك أيضًا إلى أن البيانات الخاصة بالعملات المشفرة محدودة وأحيانًا تكون ذات جودة “رديئة”، مما يجعل من الصعب الاستثمار فيها. 

المقال لا يعبر عن توصية أو ترشيح، بل مجرد رصد لتقلبات السوق، حيث ينطوي التداول في العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار، علما بأنها لا تخضع بالكامل للهيئات والأسواق المالية. 

 

المقال لا يعبر عن توصية أو ترشيح، بل مجرد رصد لتقلبات السوق، حيث ينطوي التداول في العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار، علما بأنها لا تخضع بالكامل للهيئات والأسواق المالية. 

Source investing.com

اضف رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

What is 2 + 3 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)