شهية المُخاطرة تعود لأسواق الأسهم الأمريكية بعد بداية تداولات اليوم

0
16


بعدما شهدت مٌحاولات للتماسُك خلال الجلسة الأسيوية وفي بداية الجلسة الأوروبية عادت العقود المُستقبلية لمؤشرات الأسهم الأمريكية للتراجُع قبل بدابة جلسة اليوم الأمريكية التي شهدت إقبال على الشراء من جديد دفع العقد المُستقبلي لمؤشر ستاندارد أند بورز 500 للصعود ليتم تداوله حالياً بالقرب من 4295، كما إرتفع داوجونز المُستقبلي مُجدداً للتداول بالقرب من 34410، كما صعد 100 المُستقبلي ليصل إلى الأن ل 14600 بعد هبوطه قبل بداية الجلسة مُباشرةً ل 14530.

في حين لايزال المُتعاملين في الأسواق ما بين التخوف من التحور دلتا لفيروس كوفيد-19 والثقة في أداء الاقتصاد وتجاوزه هذا الفيروس وأثاره السلبية بفضل التطعيم ضد الفيروس الجاري حالياً وما تقوم به البنوك المركزية من تحفيز وبعد ما قامت به الحكومات لدعم الاقتصاد بينما تنتظر الأسوق تمرير خطة البنية التحتية من خلال مجلس الشيوخ يوم غد.

العائد على إذن الخزانة الأمريكي لمُدة 10 أعوام الذي عادةً ما يجتذب أعيُن المُتعاملين في الأسواق واصل إنخفاضه قبل بداية الجلسة الأمريكية ليصل ل 1.143% قبل أن يصعد مع شهية المُخاطرة ليتوجد حالياً بالقرب من 1.18%.

بينما لايزال يتبادل الأدوار مع الذي يستفيد داخل أسواق الأسهم من التسييل كما يستفيد الذهب من التحوط ضد المُخاطرة في حين لايزال يدعم الذهب بشكل عام تحوط المُستثمرين ضد التضخم نظراً لكونه خيار طبيعي لدى المُستثمرين للمُحافظة على قيمة ما لديهم من ثروة.

بينما يزداد المعروض من الدولار بتكلفة مُنخفضة من جانب الفدرالي لتحفيز الاقتصاد لأطول فترة مُمكنة ولأكبر سعة مُمكنة لسوق العمل مع هذا التسامُح الفدرالي المُعلن مع إرتفاع التضخُم الجاري حالياً والذي لايزال يصفه بالمرحلي والمُتوقع تراجعه لاحقاً كما جاء عن رئيس الفدرالي جيروم باول خلال شهادتيه أمام لجنة الشؤون المالية التابعة لمجلس النواب ولجنة الشؤون البنكية التابعة لمجلس الشيوخ.

الذهب يتواجد حالياً بالقرب من 1820 دولار للأونصة بعدما هوى بالأمس دون مُستوى ال 1800 دولار للأونصة ل 1795 دولار للأونصة في خضم تراجُع أسواق الأسهم بالأمس وإرتفاع الطلب على الدولار لتسييل المراكز الإستثمارية.

بينما تزايدت الضغوط على الجنية الإسترليني مؤخراً ليهبط اليوم ل 1.3572 أمام الدولار رغم رفع بريطانيا لكافة الإجراءات الإحترازية لمفروضة لمواجهة كوفيد-19 نظراً لسُرعة إنتشار التحور دلتا للفيروس وتأثيره بالفعل على النشاط الاقتصادي في بريطانيا بعدما تزايدت أعداد الإصابات اليومية 50 ألف إصابة ما يدعو للحذر حتى وإن لم يُفرض على الجميع.

كما جاء عن عضوي بنك إنجلترا كاثرين مان وجوناثان هاسكل أن الوقت لم يحن بعد للحديث عن تضييق السياسات التوسُعية لبنك إنجلترا ما أدى لضغط ضغط على الإسترليني المُتأثر سلباً بالفعل بتصاُعُد لهجة الحوار بين بريطانيا والإتحاد الأوروبي بسبب الخلاف بشأن الوضع التُجاري لأيرلندا الشمالية.

ما قد يُهدد مُستقبل إتفاقية الإنفصال بين الإتحاد وبريطانيا بينما يُنتظر أن تجتذب مع مرور الوقت مُدن أخرى داخل الإتحاد إهتمام المُستثمرين داخل القطاع المالي مثل أمستردام وفرنكفورت ودابلن من لندن التي قد تلجئ لتقديم تسهيلات أكبر لجذب الإستثمارات داخل هذا القطاع الذي يُمثل ما يقرُب من 10% من إجمالي الناتج القومي البريطاني.

خام غرب تكساس عاود هو أيضاً الإرتفاع بعد بداية الجلسة الأمريكية ليتواجد حالياً بالقرب من 66.5 دولار للبرميل بعد تواصل إنخفاضه قبل بدايتها ل 64.97 دولار للبرميل بعد أن سيطر التخوف من التحور دلتا على الأسواق وإرتفعت التوقعات بإنخفاض الطلب العالمي على النفط الذي شهد تراجُعات حادة نسبياً منذ بداية تداولات الإسبوع نتيجة إتفاق الإمارات مع دول الأوبك + على رفع خط أساس الإمارات ل 3.5 مليون برميل يومياً من 3.168 مليون برميل يومياً كما تم رفع خط أساس كل من وروسيا ب 500 ألف برميل يومياً.

كما قررت المجموعة إنهاء ال 5.8 مليون برميل من الخفض اليومية المُتبقية من ال 9.8 مليون المفروضة من جانب المجموعة منذ إبريل من العام الماضي بشكل تدريجي من خلال إضافة 400 ألف برميل يوميا بشكل شهري من أغسطس القادم بإذن الله.

للإطلاع على المزيد يُمكنك مُشاهدة الفيديو مع رسوم بيانية توضيحية لحركة الأسعار

Source investing

اضف رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

What is 9 + 10 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)