تحديث: دولة خليجية تصدر عملة رقمية بواسطة Investing.com

0
12


تحديث: دولة خليجية تصدر عملة رقمية

Investing.com – حذفت وكالة أنباء الإمارات “وام” خبرا قالت فيه إن البنك المركزي يعتزم إصدار عملة رقمية في إطار استراتيجية 2023-2026.

وقامت وكالات الأنباء مثل رويترز بسحب تقريرها بشأن استهداف البنك المركزي الإماراتي استحداث عملة رقمية في إطار استراتيجيته 2023-2026.

وذلك بعد أن حذفت وكالة أنباء الإمارات (وام) البيان، كما قال البنك المركزي إنه غير دقيق.

وأعلن مصرف الإمارات المركزي أمس الإثنين وفقا لوكالة الأنباء الرسمية عن أهم توجهاته الاستراتيجية خلال الفترة من 2023- 2026، والتي يسعى من خلالها لكي يكون من أفضل 10 مصارف مركزية في العالم، طالبًا من شركائه تزويده بتوقعاتهم بشأن الاحتياجات المستقبلية من المصرف. 

وتتضمن التوجهات استراتيجية المصرف المركزي خلال السنوات المقبلة، كما أعلنها اليوم على موقعه الإلكتروني 7 أهداف منها: 

  • إصدار عملة رقمية ودعم التحوّل الرقمي في قطاع الخدمات المالية في دولة الإمارات، وذلك من خلال اتباع أحدث التكنولوجيات في الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة. 
  • استخدام التكنولوجيا في الأنظمة الرقابية وأنظمة التأمين.
  • استخدام بنية تحتية للهوية الرقمية، لتعزيز الشمول المالي والوصول إلى الخدمات المالية بشكل أسرع وأفضل. 
  • تطوير بنية تحتية سحابية مالية قوية وآمنة لخدمات القطاع المالي وقطاع التأمين، فإن الإستراتيجية تتضمن دعم الاقتصاد الأخضر في دولة الإمارات.
  • مواصلة تطوير بنية تحتية مالية أكثر ابتكاراً لدعم تنافسية الدولة في هذا المجال.

 

وحدد المصرف المركزي تاريخ 15 يوليو الجاري لمشاركة الشركاء في الدراسة التي أطلقها لهذه الغاية تحت عنوان: «التوقعات والاحتياجات المستقبلية للشركاء». يشار إلى أن قيام المصرف المركزي بإطلاق هذه الدراسة يأتي في إطار دعم جهود الدولة لتحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071، بأن تصبح الأفضل عالميًا.

وقال وزير الاقتصاد في أبريل الماضي إن وترميز الأصول سيكونان مفتاحًا لخطط الدولة لمضاعفة اقتصادها المقدر حاليًا أن يحتل ترتيب الـ 34 بين الدول الأقوى في العالم منذ 10 سنوات.

وقال عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد الإماراتي في وقت سابق: “إن الدولة لديها طموحات لتنمية ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 7٪ سنويًا، الأمر الذي من شأنه أن يضعها على المسار الصحيح لمضاعفة حجم اقتصادها بحلول عام 2030.”

 وسيكون الترميز عنصرًا رئيسيًا في هذا الجهد، حيث أن “الترميز يكمل الاقتصادات القائمة على المعلومات”. وقال المري إن البلاد لديها العديد من المشاريع الطموحة قيد التنفيذ، بما في ذلك دراسة يتم إجراؤها مع المنتدى الاقتصادي العالمي حول تمويل الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم بمنصة توكنات تديرها الحكومة، ربما كجزء من بورصة التوكنات الإقليمية الموجودة على جدول أعمالنا.

 قال المري إن الهدف هو حماية المستثمرين وكذلك النظام المالي الأكبر بدون خنق الابتكار، وأضاف مازحًا “نحن حكومة، نحن جيدون في التنظيم”. وقال الوزير أن بلاده  حريص على قيادة العالم في مواجهة هذه الأسئلة وجهًا لوجه، موضحًا “نحن نتفهم التحديات على هذا النحو، لكننا نجرب، ونسمح لدولة الإمارات العربية المتحدة بأن تكون موقعًا للتجارب.”

تحديث هام

حذفت وكالة (وام) بيان إصدار الإمارات عملة رقمية، وأضاف البنك المركزي بأن التقرير غير دقيق، كما نشرت رويترز تعديلًا للخبر.

تحديث: 

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Source investing.com

اضف رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

What is 4 + 11 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)