العملات المشفرة تتلقى هجمة صينية جديدة، لكن الرد مفاجأة بواسطة

0
12


العملات المشفرة تتلقى هجمة صينية جديدة، لكن الرد مفاجأة

Investing.com – يبدو أن الصين بعدما فشلت في إيقاف عبر إغلاق مناجم التعدين ومنع البنوك شركات الدفع من التعامل بالبيتكوين والعملات الرقمية، لجأت إلى طريقة جديدة لخنق القطاع؛ قرر المنظمون في الصين إغلاق شركة برمجيات مقرها بكين يشتبهون في أنها تقدم خدمات لمتداولي .

وكجزء من حملة تنظيمية، أعلن مكتب الرقابة المالية والإدارة في بكين وإدارة الأعمال في بنك الصين أنهما قررا إغلاق شركة بكين تونغ تاو للتطوير الثقافي. وترى الجهات التنظيمية الصينية أن الشركة المزعومة قد قدمت خدمات برمجية لمعاملات العملات الرقنية؛ لذا فقد قررا إيقاف الموقع الإلكتروني للشركة أيضا.

وأصدر مكتب الرقابة المالية والإدارة في بكين وإدارة الأعمال في بنك الصين الشعبي تحذيرًا لجميع المؤسسات المالية ومقدمي خدمات الدفع بعدم تقديم أي خدمات متعلقة بالعملات الرقمية للعملاء.  وهذا يشمل الشركات التي لا تعلن أو توفر مساحات مكتبية لأي أنشطة تجارية افتراضية متعلقة بالعملات.

وتشارك  شركة بكين تونغداو في صناعة الترفيه، بعملة افتراضية خاصة بها تسمى ماو لي كوين أو “عملة القط”.

وقالت الجهتان الرسميتان: “لا تشاركوا في أنشطة تداول العملات الافتراضية، ولا تتبعوا سلوك المضاربة الافتراضي المتعلق بالعملات بشكل أعمى، واحذروا من الإضرار بالممتلكات والحقوق الشخصية.” وطالب المنظمون بالإبلاغ الفوري عن انتهاكات القوانين واللوائح المتعلقة بمعاملات العملة الافتراضية وحذروا من التورط في الأعمال التجارية المتعلقة بالعملات الرقمية.

ضربات سابقة 

واتخذت الصين مجموعة من الإجراءات التنظيمية العنيفة تجاه العملات الرقمية بدءا من مايو وخلال يونيو الماضي. وتكبد سوق العملات الرقمية خسائر حادة تجاوزت الـ1.3 تريليون دولار، إثر تلك الحملة التي تزامنت مع حملات مشابهة لبنوك مركزية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وشنت الجهات التنظيمية في الصين حملات شرسة على مراكز تعدين البتكوين في 4 مدن صينية كبرى ما أدى لتجريم تعدين البتكوين في تلك الدول. وطالب بنك الشعب بنوك صينية كبرى وشركات دفع مثل إي باي (NASDAQ:) بعدم قبول البتكوين كوسيلة للدفع.

السوق الآن

ويرى محللون أن الحملة الصينية على مجمع التشفير فقدت مخالبها بعدما تماسكت السوق ونجحت البتكوين في الارتداد من مستويات دون الـ30 ألف بيد أن البتكوين لا تزال تبتعد بأكثر من 30 ألف دولار عن ذروة منتصف أبريل حينما زادت إلى مستويات الـ64 ألف دولار .

وتتداول البتكوين خلال تلك اللحظات إلى مستويات 34.7 ألف دولار بقيمة سوقية 652 مليار دولار، بينما ترتفع بحوالي 19% منذ بداية العام. وترتفع الإيثريوم أكبر العملات البديلة بحوالي 3% خلال 24 ساعة وتتداول عند مستويات 2391 دولار بينما ترتفع بحوالي 12% خلال أسبوع.

وزادت بينانس كوين بأكثر من 5% إلى مستويات 335 دولار بينما ترتفع بأكثر من 12% خلال تعاملات أسبوع وتبلغ قيمتها السوقية 51 مليار دولار. وفي المقابل تتراجع عملات كاردانو والريبل والدوجكوين تراجعات طفيفة في حدود 1 % عند مستويات 1.44دولار، 0.6721 دولار، و 0.2365 دولار.

المقال لا يعبر عن توصية أو ترشيح، بل مجرد رصد لتقلبات السوق، حيث ينطوي التداول في العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار، علما بأنها لا تخضع بالكامل للهيئات والأسواق المالية.

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Source investing.com

اضف رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

What is 7 + 5 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)