الذهب ينتعش مع تأكيد رئيس الفيدرالي على استمرار السياسة التسهيلية!

0
15

ارتفعت أعلى مستوى 1830 دولاراً للأونصة اليوم الخميس لتحوم عند أعلى مستوياتها في 4 أسابيع، وذلك بعد المكاسب التي تزيد عن 1٪ في الجلسة السابقة.

حيث عززت تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم بأول” الحذرة من الشهية للمعدن الثمين الذي يعتبر ملاذاً آمناً.

ارتفع إلى أعلى مستوى في أربعة أسابيع حيث عززت مخاوف التضخم الطلب على المعدن كمخزن للقيمة بينما طمأن رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول المستثمرين بشأن توقعات التحفيز.

كان بنك الاحتياطي الفيدرالي قدم في اجتماع يونيو توقعاته لرفع أسعار الفائدة وسط مخاوف بشأن التضخم.

ارتفع الذهب حيث قلص وعائدات الخزانة بعض مكاسبهما التي تحققت في أعقاب بيانات التضخم الأمريكية التي جاءت أعلى بكثير من المتوقع.

تراجع الدولار وسندات الخزانة بعد تصريحات رئيس الفيدرالي يعزز مكاسب الذهبتراجع الدولار وسندات الخزانة بعد تصريحات رئيس الفيدرالي يعزز مكاسب الذهب
الذهب على أساس فني

وضحنا في مقالتنا السابقة بالأسبوع الماضي أنه مع استقرار الذهب أعلى مستوى 1790 دولاراً للأونصة قد يعزز من مكاسب الذهب حتى مستويات 1829 دولاراً للأونصة، وهو ما تحقق مع جلسات الأمس.

حالياً يستقر الذهب أعلى مستوى 1825 متوسط متحرك 200 يوم مما يعزز من استهداف مستوى المقاومة الثانية عند 1837 دولاراً للأونصة متوسط متحرك 50 يوم.

أما مع حالة استقرار التداولات أعلى هذا المستوى قد تستهدف الأسعار مستوى المقاومة الثالثة عند 1857 دولاراً للأونصة، وفيما ما نجح الذهب باستقرار تداولاته الأسبوعية أعلى هذا المستوى قد يعزز من عودة الأسعار أعلى مناطق 1900 دولاراً للأونصة.

بينما في حالة في حالة ما فقد الذهب مكاسبه وتراجع على المدى القصير سيواجه مستوى دعم أولي عند 1820 دولاراً للأونصة أما الدعم الثاني عند 1805 دولاراً للأونصة، وما دون ذلك المستوى سيكون الدعم الأهم على المدى القصير عند 1790 دولاراً للأونصة.

الذهب يستقر بتداولاته اليومية أعلى مستوى متوسط متحرك 200 يوم للمرة الأولى منذ 4 أسابيعالذهب يستقر بتداولاته اليومية أعلى مستوى متوسط متحرك 200 يوم للمرة الأولى منذ 4 أسابيع

شهادة رئيس الفيدرالي الأمريكي!

قال رئيس البنك الفيدرالي “جيروم باول” يوم أمس الأربعاء في شهادته أمام الكونجرس أن الانتعاش لم يتقدم بما يكفي لبدء تقليص مشتريات الأصول الشهرية للبنك الفيدرالي.

هذا بعد أن ارتفعت الأسعار التي دفعها المستهلكون الأمريكيون في يونيو بأكبر قدر منذ عام 2008، متجاوزة جميع التوقعات واختبار التزام مجلس الاحتياطي الفيدرالي بالالتزام بالدعم النقدي السهل للغاية للاقتصاد.

أوضح “بأول” إن التضخم من المرجح أن يظل مرتفعاً في الأشهر المقبلة مدعوماً مؤقتاً بالتأثيرات الأساسية قبل أن يتراجع.

مشيراً إلى أنه لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه قبل أن يتعافى سوق العمل بالكامل من الوباء مضيفاً أن البنك الفيدرالي ليس في عجلة من أمره.

ذلك بعد ان أظهرت التوقعات الصادرة عن مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي الشهر الماضي أنهم يرفعون توقيت رفع أسعار الفائدة مع زيادتين في عام 2023، وهي الخطوة التي دفعت بعض مقاييس السوق لتوقعات التضخم إلى الانخفاض.

التضخم الأساسي والتضخم الرئيسي في الولايات المتحدة أعلى من المتوقع وأعلى مستوى منذ 2008التضخم الأساسي والتضخم الرئيسي في الولايات المتحدة أعلى من المتوقع وأعلى مستوى منذ 2008

صرح “جيروم ” انه إذا استمر التضخم المرتفع وكان يهدد باقتلاع توقعات التضخم فان الفيدرالي سيغير سياسته تماماً حسب الاقتضاء على حد قوله.

أكد “بأول” أن انتعاش سوق العمل لا يزال بعيداً عن الاكتمال، وقال إنه سيراقب لمعرفة ما إذا كان عرض العمالة يزداد مع انتهاء استحقاقات البطالة المحسنة في الأشهر المقبلة مضيفاً أنه على استعداد للنظر في النقص الحالي والتأثيرات على الأجور والأسعار إذا لزم الأمر.

تعتبر تصريحات “بأول” أمام الكونجرس هذا الأسبوع هي آخر شهادته نصف السنوية قبل أن يقرر الرئيس الأمريكي ما إذا كان سيعطيه أربع سنوات أخرى على رأس مجلس الاحتياطي الفيدرالي أو يختار شخصًا آخر حيث تنتهي فترة ولاية “بأول” كرئيس في فبراير.

بينما يراقب المستثمرون باهتمام البيانات الاقتصادية المتعلقة بالتوظيف واستقرار الأسعار في الوقت الذي يحاولون فيه تحديد الوتيرة التي سيقلل بها صانعي السياسة من الحوافز.

– لمتابعة مقالاتي بشكل مباشر من خلال حسابي على تويتر: Abdelhamid_TnT@

Source investing

اضف رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

What is 3 + 3 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)