الدولار النيوزلندي الأسوأ اليوم والخسائر تلاحق عملات السلع

0
33


الدولار النيوزلندي الأسوأ اليوم والخسائر تلاحق عملات السلع عملات

تباين أداء العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم الإثنين لكن الخسائر كانت تلاحق عملات السلع في ظل تراجع شهية المخاطرة في الأسواق خلال اليوم. وكان الدولار النيوزلندي الأسوأ أداء بين العملات الرئيسية وتبعه كل من الدولار الاسترالي والدولار الكندي، خاصة بعد سلبية البيانات الاقتصادية الصادرة في الساعات الأولى من صباح اليوم في الصين.

الدولار النيوزلندي

هبط الدولار النيوزلندي اليوم بقوة أمام العملات الرئيسية الأخرى حيث خسر نحو 4.61% خلال اليوم، جاء ذلك بسبب البيانات الاقتصادية السلبية الصادرة في الصين صباح اليوم. ونظرا لأن الصين أكبر شريك تجاري لنيوزلندا، فإن تباطؤ النمو الاقتصادي بها قد يؤثر على الاقتصاد النيوزلندي.

وأكد مكتب الأحصاء الوطني في الصين صباح اليوم على أن الانتعاش الاقتصادي الصيني لا يزال متفاوتا، وباعتبار الصاين ثاني أكبر اقتصاد في العالم، تأثرت الأسواق بصورة سلبية بسبب تلك التصريحات التي قد تنعكس على الاقتصاد العالمي بصورة ملحوظة.

الدولار الاسترالي

جاء الدولار الاسترالي في المرتبة الثانية من حيث الخسائر بعد أن فقد نحو 2.16% مقارنة بالعملات الرئيسية الأخرى، بما يظهر التأثير السلبي لبيانات الصين على مختلف الاقتصاد حيث أدت تلك البيانات إلى تراجع شهية المخاطرة في الأسواق يصاحبها انخفاض في الدولار الاسترالي.

كذلك، كان لتطورات فيروس كورونا في العالم، وتحديدا الهند ودول آسيا، دور في الضغط على شهية المخاطرة في الأسواق خلال اليوم وتراجع عملات السلع، الدولار النيوزلندي والدولار الاسترالي والدولار الكندي. وأعلنت عدد من الولايات داخل الهند عن تمديد قرار الإغلاق مع استمرار تسارع حصيلة الوفيات ووتيرة الإصابات داخل البلاد.

الدولار الكندي

كان الدولار الكندي أقل العملات الرئيسية تراجعا خلال اليوم بتسجيل انخفاض بنسبة 0.33% مقارنة بالعملات الأخرى، ولا يقتصر سبب هذا الانخفاض على تراجع شهية المخاطرة في الأسواق فقط بل إن ضعف أداء أسعار النفط مع بداية الأسبوع أثقل على تحركات الدولار الكندي.

فقد تراجعت العقود الفورية لخام برنت خلال الساعة الأخيرة بنسبة 0.1% لتسجل 68.78 دولار للبرميل بينما استقرت العقود الفورية للخام الأمريكي عند مستويات 65.45 دولار للبرميل. وجاء ذلك في محاولة لتعويض الخسائر التي لحقت بأسعار النفط خلال تداولات الفترة الأسيوية اليوم بعد أن أعلنت المناطق في الهند عن تمديد الإغلاق، حيث تعد الهند ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم، وبذلك فإن تمديد الإغلاق قد يقلل الطلب على النفط.

Source arabictrader

اضف رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

What is 5 + 15 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)