التقرير الأسبوعي: مكاسب الدولار الأمريكي تحت التهديد

0
15


التقرير الأسبوعي: مكاسب الدولار الأمريكي تحت التهديد التقرير الأسبوعي

يحاول الدولار الأمريكي تحقيق ارتفاعات طفيفة مع نهاية تعاملات الأسبوع الجاري ولكن المخاوف حيال التضخم وبخاصة بعد صدور نتائج اجتماع الفيدرالي الأمريكي في منتصف الأسبوع أثرت بشكل كبير على تداولات الدولار الأمريكي، كما أن ارتفاع وتيرة إصابات كورونا مجددا يزيد الضغوط على تحركاته أمام العملات الأخى، وفيما يلي نظرة على أهم المؤثرات على حركة الدولار هذا الأسبوع:

انخفاض التمركزات البيعية على الدولار يدعم تعافي الدولار الأمريكي

أظهر تقرير التزام المتاجرين COT الصادر عن هيئة المتاجرة على السلع والعقود الآجلة CFTC يوم الجمعة الماضية استمرار التمركزات البيعية على الدولار الأمريكي للأسبوع الثالث على التوالي خلال الأسبوع المنتهي يوم الثلاثاء 29 يونيو. ولكن، فقد سجلت التمركزات البيعية على الدولار الأمريكي تراجعا ملحوظا مقارنة ببيانات الأسبوع الأسبق.  ووفقا لتقرير التزام المتاجرين  COT، فإن كبار المضاربين وصناديق التحوط قد سجلوا حجم تمركزات بيعية على الدولار الأمريكي للأغراض غير التجارية تقدر بنحو -448 عقدا خلال الأسبوع المنتهي 22 يونيو، بالمقارنة مع تسجيل حوالي 510 عقد خلال الأسبوع المنتهي في 22 يونيو الجاري. ويظهر من خلال مؤشر قوة كبار المضاربين غير التجاريين مقارنة بالثلاث سنوات الماضية أن الاتجاه في الوقت الحالي للبيع  بنسبة 25.0%، وهو ما دعم الدولار.

نتائج الفيدرالي الأمريكي تضغط على تحركات الدولار الأمريكي

تضرر الدولار الأمريكي من صدور نتائج الفيدرالي الأمريكي في منتصف الأسبوع والتي أكدت على استمرار مخاوف أعضاء لجنة السياسة النقدية حيال معدلات التضخم المرتفعة، حيث تضمنت النتائج بعض النقاط مثل بعض الأعضاء أبدوا تخوفهم من أن البيانات الأخيرة أقل وضوحا فيما يتعلق باستمرارية التعافي الاقتصادي، وأن العديد من الأعضاء أكدوا على ضرورة توخي الحذر فيما يتعلق بما تحقيقه من تقدم، أو الإعلان عن تغيييرات في خطط شراء الأصول، بالإضافة إلى أن غالبية كبيرة من المشاركين رأت بأن المخاطر على توقعات التضخم الخاصة بهم تميل إلى الاتجاه الصعودي، وأن المشاركين المناقشات تحدثوا عن أن توقعات التضخم طويلة الأجل لا تزال تتفق مع أهداف الفيدرالي الأمريكي. هذه النقاط ضغطت على قوة الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية.

ارتفاع وتيرة تفشي فيروس كورونا يزيد الضغوط على الدولار الأمريكي

تأثر الدولار سلبيا أيضا من ارتفاع وتيرة إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد داخل الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة الماضية، حيل لا تزال البيانات الصحية الصادرة توضح ارتفاع وتيرة إصابات كورونا داخل الولايات المتحدة مجددا في ظل تفشي متحور دلتا الجديد داخل الولايات الأمريكية التي تشهد تباطؤ في تطعيمات كورونا خلال الفترة الماضية.

مؤشر الدولار الأمريكي يتجه لمكاسب طفيفة هذا الأسبوع

في ظل هذه الضغوط على الدولار وبخاصة مخاوف التضخم، وارتفاع وتيرة إصابة كورونا المستجد، فإن مؤشر الدولار الأمريكي يستقر حاليا أعلى مستوى 92 نقطة وينتظر تطورات جديدة لمواصلة الصعود، وتحديدا أعلى مستوى 92.20 نقطة وينتظر تطورات جديدة.

Source arabictrader

اضف رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

What is 15 + 5 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)