الأسواق تترقب أحداث وبيانات اقتصادية مهمة يوم الجمعة

0
27


الأسواق تترقب أحداث وبيانات اقتصادية مهمة يوم الجمعة بيانات اقتصادية

تترقب أسواق العملات الجمعة صدور البيانات والأحداث الاقتصادية المهمة والتي من شأنها التأثير على العملات والسلع الأساسية مثل الدولار الأمريكي وأسعار الذهب، بالإضافة إلى اليورو وأسعار النفط الخام، وفيما يلي أهم الأحداث المرتقبة:

  • تقرير الموازنة الفرنسية.
  • مؤشر تغير التوظيف داخل إسبانيا
  • تصريحات البناء بكندا
  • الميزان التجاري الكندي
  • تصريحات محافظ البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد.
  • بيانات سوق العمل الأمريكية.
  • الميزان التجاري الأمريكي
  • طلبيات المصانع الأمريكية.

الأحداث الرئيسية

أولا: بيانات سوق العمل بإسبانيا

تترقب أسواق العملات في تمام الساعة 7 صباحا الجمعة بتوقيت جرينتش صدور بيانات البطالة في إسبانيا وسط توقعات بأن يسجل مؤشر التغير في التوظيف انخفاضا بنحو 110 ألف وظيفة تقريبا خلال شهر يونيو الماضي، وذلك بعدما سجل انخفاضا بنحو 129 ألف وظيفة خلال مايو الماضي، ولهذه البيانات تأثير كبير على التداولات الأوروبية نظرا لأهمية اقتصاد إسبانيا بالنسبة للقارة الأوروبية، وبالتالي إذا جاءت البيانات إيجابية فقد نشاهد صعودا لتحركات اليورو والعكس صحيح.

ثانيا: تصريحات محافظ البنك المركزي الأوروبي كريتسين لاجارد

دائما ما تراقب الأسواق تصريحات محافظي البنوك المركزية الكبرى والتي قد تعطي تلميحا أو دلائل حيال مستقبل السياسة النقدية بالفترة المقبلة، وبالتالي ستتابع الأسواق باهتمام شديد تصريحات لاجارد في تمام الساعة 12:30 مساءا بتوقيت جرينتش غدا الجمعة، في ظل الاهتمام الشديد بما يصدر عنها من تصريحات وتأثيرها القوي على تداولات اليورو بسوق العملات وبخاصة بعد التصريحات الأخيرة التي أدلت بها بأن طفرات فيروس كورونا تهدد التعافي الاقتصادي الأوروبي، ورغم ذلك، فالتوقعات متفائلة وتستبعد السيناريو الأكثر رعبا، ومن ثم، فسوف تركز الأسواق باهتمام كبير تصريحات لاجارد واحتمالات أن يؤثر ذلك بقوة بتداولات اليورو بسوق العملات.

ثالثا: بيانات التوظيف الأمريكية

تصدر غدا الجمعة في تمام الساعة 12.30 مساء بتوقيت جرينتش، وتترقب أسواق العملات صدور بيانات التوظيف الأمريكية لأنها تعطي دلالة واضحة حول مدى تحسن الأوضاع الاقتصادية داخل الولايات المتحدة وتعافي الاقتصاد من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد ، بما سيكون لها تأثير قوي على أسعار الذهب وتحركات الدولار الأمريكي بسوق العملات، وسط توقعات بنو التغير في التوظيف بنحو 700 ألف وظيفة، ومن المتوقع أن يستقر الدولار الأمريكي عند مستوياته الحالية في حالة مطابقة البيانات لتوقعات الأسواق، ولكن في حالة جاءت البيانات أسوأ من التوقعات قد تدفع الدولار الأمريكي إلى التخلي عن تلك المستويات لأن ذلك سيعني الحاجة للمزيد من الوقت قبل أن يتجه الفيدرالي الأمريكي إلى تخفيف السياسة النقدية، كما سيعمل ذلك على تعزيز صعود التضخم الأمريكي.

Source arabictrader

اضف رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

What is 9 + 5 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)