الأسبوع المقبل: ما مصير قوة الدولار وضعف الذهب؟ ومستويات بتكوين

0
32

  • تصفية الأسهم مستمرة مع تعديل المستثمرين مراكزهم في ظل تلميحات الفيدرالي حول تشديد السياسة النقدية 
  • على الرغم من الإجماع ما زالت الأسهم التكنولوجية تقود وول ستريت هذا العام 
  • ثيران تبدأ رحلة بحث عن الذات في ظل أنباء سلبية لا تتوقف 
  • مسار النفط صاعد مع تراجع الإمداد وزيادة الطلب المتوقع 

ربما بدأت الأسواق موجة الغضب العارمة بعد قرار الفيدرالي بأن التشديد ربما يأتي أبكر من المتوقع. فقال الفيدرالي يوم الأربعاء إن رفع معدل الفائدة وتقليص برنامج شراء السندات ربما يكون في الأفق لو ظل التضخم مرتفعًا؛ أي أن نهاية الأموال الرخيصة قادمة. 

ونعم المستثمرون ببيئة نقدية غارقة في التيسيرات والتسهيلات من الاحتياطي الفيدرالي ومن إدارة بايدن، كما أن التعافي الاقتصاد يلزمه إدارة الفيدرالي للتضخم المرتفع. وفي حالة أهمل الفيدرالي التضخم، سيكون عمر التعافي أقصر، وربما يعود الاقتصاد للركود مرة أخرى. ولكن الأسواق غير راضية. 

نبرة الفيدرالي الصقرية تأخذ الأسواق على حين غرة 

استأنفت الأسهم الأمريكية تراجعها يوم الجمعة لليوم الرابع على التوالي، بعد نبرة الفيدرالي المفاجئة يوم الأربعاء. كما أن السحر الرابعي ليوم الجمعة الأخيرة للربع الثاني وانتهاء عقود: خيارات الأسهم، وخيارات العقود الآجلة، وخيارات المؤشرات، وخيارات العقود الآجلة للمؤشرات. 

فقد ما نسبته 1.3% بنهاية الأسبوع الماضي ليصبح أسوأ أسبوع للسوق منذ فبراير. وهبط المؤشر دون خط الاتجاه الصاعد منذ قاع مارس 2020. 

فقد أكثر من 500 نقطة يوم الجمعة، ليتراجع بنسبة 1.6%، ويسجل الأداء الأسوأ منذ أكتوبر 2020. ويمثل الأسهم الأعلى قيمة في السوق، وكان الأكثر عرضة للضرر من تشديد الفيدرالي. 

الرسم البياني لمؤشر داو جونز

الرسم البياني لمؤشر داو جونز

 

وهبط مؤشر داو جونز دون خط الاتجاه الصاعد منذ انخفاض 2020، ولكن على عكس إس آند بي 500، هبط داو دون النقطة المنخفضة السابقة، ويبدو أنه أكمل قمة. 

وظل أداء راسيل 2000 متراجعًا قبل نهاية الأسبوع، ليهبط بأكثر من 2% في يوم واحد. وعلى المؤشر تدرج الشركات المحلية التي عانت بقوة خلال الإغلاقات، وتألقت خلال التداولات الإيجابية التي تزامنت مع إعادة فتح الاقتصاد. 

الرسم البياني لمؤشر ناسداك

الرسم البياني لمؤشر ناسداك

 

ويقترب مؤشر راسيل 2000 من تصحيح. فهبط المؤشر بنسبة 11% من الرقم القياسي المسجل في شهر مارس، وهبط لقاع 25 مارس. وكما أشرنا بنهاية شهر مايو، وصل المؤشر القياسي لذروته، مع ضعف الزخم، وانحراف مؤشر القوة النسبية انحرافًا سلبيًا على المدى القصير إلى المتوسط. راقب في الوقت الحالي التوقع على المدى الطويل مع استمراره في التطور. 

تراجع بنسبة 0.9% يوم الجمعة، ولكنه ما زال متفوقًا على نظرائه. خلال يوم الجمعة كان القطاع التكنولوجي الأفضل أداء على مؤشر إس آند بي 500، بعد قطاع السلع الاستهلاكية. 

تفوقت الأسهم التكنولوجية خلال الأسبوع، لتنهي التداولات مرتفعة بنسبة 0.1%. وارتفعت الأسهم التكنولوجية بنسبة 6.1% شهريًا. وعلى مدار الشهور الستة الماضية ظل القطاع التكنولوجي باللون الأخضر، بارتفاع 9.3%، يليه قطاع العقارات بارتفاع 13.2% خلال نفس الإطار الزمني. 

الرسم البياني لمؤشر ناسداك المركبالرسم البياني لمؤشر ناسداك المركب
 

ويظهر الرسم البياني لمؤشر كأقوى رسم بياني في السوق. فيختبر السوق قمة المثلث الصاعد الكبير الذي ظهر عندما أبدى المشترون حماسًا فاق البائعون. لو استمر هذا سيبتلع المشترون العرض، ويرفعون الرهانات أعلى 14,175 نقطة للحصول على المزيد. وخلال يوم الجمعة تراجع المؤشر مع تراجع السوق. 

تذكر تقارير من بلومبرج بأن تعليقات الفيدرالي الصقرية أضرت بالتداولات الإيجابية لفتح الاقتصاد التي سيطرت على المشهد هذا العام، إلا أنها أسهمت في إيضاح تفوق القطاع التكنولوجي على أسهم القيمة بكل المقاييس. 

في تصريحات لسي إن بي سي قال رئيس الفيدرالي من سانت لويس، جايمس بولارد، إن البنك المركزي سيبدأ مناقشات تقليص برامج التيسير النقدي التي أقرها خلال الوباء المتضمنة شراء سندات الخزانة، والسندات. لتهبط الأمريكي أجل 10 سنوات قرابة أدنى المستويات في 3 أشهر. 

الرسم البياني لعوائد سندات الخزانةالرسم البياني لعوائد سندات الخزانة
 

وتختبر عوائد السندات قاع لقناة هابطة، مع هبوط المتوسط المتحرك لـ 50 يوم دون المتوسط المتحرك لـ 100 يوم، بما يهدد بتصحيح حاد للأسفل. 

ومجرد ذكر رفع الفائدة ذهب بعيدًا. 

الرسم البياني لمؤشر الدولارالرسم البياني لمؤشر الدولار
 

أنهى الدولار الأمريكي قاع مستدير، بعد التعافي من منزلقه، وأتبعه بوتد صاعد. لو تمكن الدولار الأمريكي من العودة فوق 93.50، سيكمل قاع مزدوج بما يدعم المركز المتفائل لنا، والذي بدأ منذ الاختراق للأعلى للوتد الهابط الضخم الذي تشكل منذ ذروة مارس 2020. 

بيد أن الدولار مهدد لو هبط دون انخفاض 6 يناير، سنعكس المراكز إلى سلبية. 

ووقع ضحية لمؤشر الدولار الأمريكي. 

الرسم البياني لسعر الذهبالرسم البياني لسعر الذهب
 

أنهى المعدن الثمين قمة عند المتوسط المتحرك لـ 200 يوم من خط العنق. ومن ثم استأنف مساره ليهبط لقاع قناته، ويتجه لاختبار 1,678.40 دولار، وهو قاعه المسجل في 8 مارس. 

أمّا عملة بتكوين فكانت ضحية لسيل من الأنباء السلبية وهبطت لليوم السادس على التوالي. بدأت الموجة بتهديد رفع الفائدة الأمريكية، وتقليص برنامج مشتريات السندات بما دعم الدولار الأمريكي، وهدد مكانة بتكوين الجزئية كأداة تحوط. وأتبعها رفض البنك الدولي طلب السلفادور بسبب بتكوين. 

وأخيرًا إعلان إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لتسلا، بأن شركته ستعود لقبول المدفوعات بالعملة الرقمية عندما يتحول القائمون على التعدين للطاقة النظيفة بأكثر من 50%. 

الرسم البياني لعملة بتكوينالرسم البياني لعملة بتكوين
 

وتقع بتكوين الآن فريسة لتقاطع الموت، مع محاولة إكمال قاع مستدير من انخفاض يناير. الفشل في البقاء أعلى 29 ألف دولار، سيتبعه انخفاض أعمل، أمّا الارتفاع فوق 43 ألف سيدفعها لاختبار أعلى رقم قياسي مسجل في أبريل. 

أمّا النفط فيستمر قويًا مع زيادة الطلب العالمي. ويستهلك العالم 97 مليون برميل يوميًا وفق بيانات جولدمان ساكس (NYSE:). كما أن استئناف نشاط السفر، وعودة الناس للخروج بعد عام من الإغلاق يدفع لمزيد من الطلب. ولكن تظل تحت خطر التصفية مع قوة الدولار. 

الرسم البياني للنفطالرسم البياني للنفط
 

أعاد خام غرب تكساس الوسيط اختبار نجمة المساء، وهي مثالية لفتح مركز بيع للمتداول المغامر، الذي لا يمانع السير عكس اتجاه السوق، ويعتمدون على حركة عودة للمثلث الإيجابي. فيما تراجع مؤشر القوة النسبية لمنطقة تشبع بيعي هي الأعنف منذ بدء تشكيل المثلث. 

أهم البيانات المنتظرة 

جميع الأوقات مدرجة بتوقيت الساحل الشرقي الأمريكي 

الأحد 

21:30 – أستراليا: ؛ متوقع الاستقرار عند 1.1% على أساس شهري. 

21:30 – الصين: ، مستقر عند 3.85%. 

الأحد 

10:15 – منطقة : ، كريستين لاجارد 

الثلاثاء 

10:00 – الولايات المتحدة: ؛ متوقع الانخفاض لـ 5.72 مليون من 5.85 مليون. 

14:00 – الولايات المتحدة: ، يدلي بشهادته أمام الكونجرس. 

الأربعاء 

3:30 – ألمانيا: ؛ متوقع الانخفاض لـ 63.4 من 64.4. 

4:30 – المملكة المتحدة: مؤشرات مديري المشتريات والخدمي؛ قراءة الشهر الماضي عند 65.6 و62.9 على الترتيب. 

8:30 – كندا: ؛ متوقع لها الانخفاض لـ -5.0% من 4.3%. 

10:00 – الولايات المتحدة: ؛ متوقع لها الارتفاع من 875 ألف إلى 863 ألف. 

10:30 – الولايات المتحدة: ؛ متوقع الارتفاع لـ -3.290 مليون برميل من -7.355 مليون برميل. 

الخميس 

4:00 – ألمانيا: ؛ متوقع الارتفاع لـ 100.1 من 99.2. 

7:00 – المملكة المتحدة: ؛ إبقاء معدل الفائدة مستقر عند 0.10%. 

7:00 – المملكة المتحدة: من بنك إنجلترا. 

8:30 – الولايات المتحدة: ؛ متوقع الانخفاض لـ 0.7% من 1.0%. 

8:30 – الولايات المتحدة: ؛ متوقع له قفزة من 4.3% لـ 6.4%. 

8:30 – الولايات المتحدة: ؛ متوقع لها التقلص من 412 ألف إلى 380 ألف. 

الجمعة 

8:30 – الولايات المتحدة: مقياس الفيدرالي المفضل للتضخم،، متوقع التراجع من 0.5% إلى 0.3%. 

Source investing

اضف رد

من فضلك أدخل تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

What is 7 + 14 ?
Please leave these two fields as-is:
IMPORTANT! To be able to proceed, you need to solve the following simple math (so we know that you are a human) :-)